جراحة الحاجز الأنفي

جراحة الحاجز الأنفي


ماهو انحراف الانف ؟

يعتبر انحراف الانف  يقصد به انحراف حاجز الأنف وهو ذلك الجدار الذي ينقسم  في فتحتي الأنف، يتكون من جزء غضروفي في الأمام وجزء آخر من العظام في الخلف، وفي حالة وقوع أي اعوجاج بحاجز الأنف يؤدي الي انحراف في الأنف حتى لو بشكل  غير ملحوظ، أحياناً أشخاص مولود بهذا الانحراف وأحيانا ما يتم اعوجاج هذا الحاجز بمرور الوقت ومن دون سبب واضح. يعمل الحاجز الأنفي على تثبيت الأنف في مكانه وإعطائه الشكل البارز المستقيم، لذلك لابد أن يظل مستقيماً مستوياً حتى تستوي الأنف، ولو انحرف أو مال لأحد الجانبين يظهر ذلك بدرجات متفاوتة على شكل الأنف الخارجي وكلما زادت درجة ميل الحاجز أثر ذلك على عملية التنفس وكذلك على مظهر استقامة الأنف، وهنا يكون لزاماً التدخل لإجراء عمليات الانحراف في الأنف لإعادة الحاجز إلى مكانه الصحيح.

عملية انحراف الانف

يعاني أكثر من 80% من الناس من انحراف الانف وهي المعلومة و لكن اكثر اشخاص لا يعلمون حتى عن أنفسهم، حيث أن أكثر أصحاب تلك الحالات لا يلاحظون أن لديهم أي مشكلة في درجة اعتدال أنوفهم أو اختلاف حجم إحدى فتحتي الأنف عن الأخرى، لذا لا يحتاجون إلى أي تدخل طبي لتعديل حاجز الأنف. بينما هناك نوع آخر من انحراف الأنف الذي يسبب مشاكلاً لأصحابه، مما يضطر الي إجراء عملية انحراف الأنف بهدف تعديل الحاجز الأنفي وإعادته لمكانه مرة أخرى ليتوسط الأنف بالضبط دون أي درجة من الانحراف، وهؤلاء الذين يعانون من مشاكل في التنفس أو الذين يعانون من درجة انحراف أنف واضحة، تسبب لهم نوعاً من الحرج والضيق عند تعاملهم مع الآخرين، وهؤلاء عادة ما يكونون الأحرص على إجراء عمليات الانحراف في الأنف.

انحراف الانف أسباب

الحاجز الانحراف يمكن أن يكون خلقيًا. هذا يعني أن الشخص قد ولد بها. يمكن أن يحدث أيضا نتيجة لإصابة في الأنف. كثيرًا ما يصاب الأشخاص بهذه الإصابات من الرياضات التي يتم الاتصال بها أو القتال أو حوادث السيارات. يمكن للحاجز الانحراف أن يتفاقم مع التقدم في السن.وجود بعض الانحراف من الحاجز هو شائع. عندما انحراف الحاجز الانفي شديد، فإنه يمكن منع أحد جانبي الأنف وتقليل تدفق الهواء، مما يسبب صعوبة في التنفس من خلال واحد أو كلا الجانبين من أنفك. قد يؤدي التعرض الإضافي للحاجز المنحرف إلى تأثير تجفيف تدفق الهواء عبر الأنف في بعض الأحيان إلى تقشر أو نزيف في بعض الأفراد. تقوم جراحة تقويم الشرايين بتصفية الحاجز الأنفي عن طريق التشذيب ، وإعادة الوضع ، واستبدال الغضروف أو العظم أو كليهما إذا كنت تعاني من أعراض - مثل صعوبة في التنفس من خلال أنفك - والتي تؤثر بشكل كبير على نوعية حياتك ، يمكنك التفكير في جراحة لتصحيح الحاجز المنحرف.

أعراض انحراف الانف

اكثر اشخاص الذين يعانون من انحراف الحاجز الأنفي لديهم انحراف بسيط. من المستبعد حدوث أعراض في هذه الحالات. ومع ذلك ، تتضمن الأعراض المحتملة ما يلي:
صعوبة في التنفس، وخاصة عن طريق الأنف
وجود جانب واحد من الأنف يسهل تنفسه
النزيف الآنفي
التهابات الجيوب الأنفية
جفاف في فتحة الأنف الواحدة
الشخير أو التنفس بصوت عال أثناء النوم
احتقان الانف أو الضغط

علاج انحراف الانف

العلاج غير ضروري في اكثر حالات. بالنسبة للحاجز المنحرف بشدة ، فإن الجراحة هي خياري العلاج . بسبب التكاليف والمخاطر، أو عوامل أخرى، فإن بعض الأشخاص الذين يعانون من انحراف الحاجز الأنفي اختيار عدم الخضوع لعملية جراحية. تتوفر خيارات العلاج الأخرى. انهم لا حل انحراف الحاجز الأنفي، لكنها يمكن أن يقلل من الأعراض التي تصاحب ذلك. عندما شاهد الطبيب المختص الفحص والتأكد من أن الشخص يعاني بالفعل من مشكلة انحراف الحاجز الأنفي، فإنه في تلك الحالة لابد من معالجة تلك المشكلة بشكل سريع قبل أن تحدث بعض المضاعفات على الشخص، ويتم علاج انحراف الحاجز الأنفي عن طريق الآتي:
العلاج الدوائي
لا يصلح استعمال العلاج الدوائي لمعالجة مشكلة انحراف الحاجز الأنفي، إلا في حالة إن كان الانحراف بسيط جدًا، بالإضافة إلى أنه قد لا يكون مؤثر على صاحبه، فهناك عدد كبير من الأشخاص مصابون بالفعل بذلك الإنحراف ولا يؤثر بشكل كبير على عملية التنفس لديهم و لا على شكل الأنف الخارجي، وفي هذه الحالة يتم تناول الأدوية المضادة للحساسية، والتي تساعد على تحسين عملية التنفس وتساعد على دخول الهواء بشكل أفضل.
العلاج الجراحي
لاشك أن العلاج الجراحي هو العلاج السريع لتلك المشكلة، والعملية يتم عملها بشكل سريع جدا، ويمكن أن يتم إجرائها تحت التخدير الموضعي وفي بعض الحالات تتطلب التخدير العام، ويمكن أن يتعافى المريض في خلال يومين فقط من عمل تلك العملية، وتتطلب بعض الحالات وضع حشوة في الأنف ويتم إزالتها بعد مرور يوم واحد، وبعض الحالات لا تتطلب إليها، ونسبة نجاح تلك العملية عالية، وتجعل المصاب يشعر بالتحسن الكبير بعدها.

العلاج بحقن الفيلر

اولا تعلم الفيلر قبل أن تقدم على تجميل الأنف بالابر بسبب ظهور الكثير من الشائعات والمعلومات الخاطئة عنه ما يجعل الناس يخافون استخدامه والإقبال على حقنه لأغراض التجميل، يخاف البعض من الفيلر ادعاءً أنه يُمتص عبر الجسم ويسبب له الضرر، وذلك غير صحيح أولًا لأن الفيلر الشائع والمستخدم في عمليات الحقن يتكون دائمًا من مواد طبيعية أشهرها حمض الهيالويورينيك والكولاجين ومشتقاته، وتلك المكونات موجودة بشكلٍ طبيعي داخل جسم الإنسان وفي خلاياه لذلك لا مجال لكونها ضارة أبدًا. عملية الحقن سهل جدا ولا تحتاج لتعقيداتٍ وتعقيماتٍ  كاستعداد للعملية الجراحية وخلالها، يقوم الطبيب بوضع مخدرٍ موضعيٍ على الأنف لتجنيب المريض أي إحساسٍ بسيطٍ بالألم أو عدم الراحة رغم أن كثيرين يخضعون للحقن بدون مخدر ولا يشعرون بشيءٍ على الإطلاق.

عملية انحراف الحاجز الانفي بالليزر

انتشرت عمليات تجميل الأنف بالليزر وهو ما يشوبه بعض الحيرة ويتخلله الكثير من الجدل بسبب قلة الدراسات التي تعرضت لهذا الموضوع وأيضًا بسبب خواص الليزر والتي تجعل الناس يتساءلون عن الكيفية التي سيساعد فيها في تجميل وتشكيل انحراف الأنف ومشاكله. الحقيقة هو أن الليزر وحده حتى الآن عاجزٌ عن القيام بعمليةٍ تجميليةٍ كاملة لعلاج انحراف الأنف وتغييره من الشكل المشوه وغير المتناسق إلى شكلٍ طبيعي، لكنه يدخل مساعدًا في كثيرٍ من الأحيان في العمليات الجراحية مثل استخدامه لإحداث الشقوق الجراحية بدلًا من المشرط.

علاج انحراف الانف في الهند

تعد تكلفة انحراف الأنف في الهند منخفضة بنسبة كبيرة عن متوسط السعر العالمي المتعارف عليه لذات الإجراء يمكن إجراء العملية داخل أفضل مستشفى في الهند للتجميل بأسعار مناسبة